مصادر أكاديمية, نحو إثراء المحتوى العربي الأكاديمي

ماهي مبادرة (فكر- دقق – أرسل)؟

قرأت اليوم تدوينة على مدونة كليةلندنللعلومالاقتصاديةوالعلومالسياسية، وفيها مقالة باللغة الإنجليزية عن مشروع واعد لمساعدة الباحثين في اختيار المجلة العلمية المناسبة لنشر بحوثهم. المقالة مبنية على دراسةحديثة في طور العمل على هذا المشروع. اطلعت على الدراسة على عجالة ووجدت موقعا بعنوان think, check, submit.

بالصدفة وجدت أن المبادرة مُتَرجَمة لعدة لغات منها اللغةالعربية! وقد تمت ترجمة الڤيديوالتعريفي للمشروع للغة العربية كذلك. هنا TCS_Poster_1_Arabic ملف pdf تعريفي لفكرة المشروع وأهدافه. يمكنك الاشتراك لمتابعة سير العمل وجديد المبادرة عبر ذات الرابط.

هل سنرى مبادرات عربية تحاكي الحرص على أخلاقيات النشر العلمي والأخذ بيد الباحثين .. والأهم من ذلك كلّه إنشاء مصدر عربيّ موحد كقاعدة بيانات للمحتوى العربي للحد من #السرقات_العلمية ؟ أتمنى بل أحلم!

مصادر أكاديمية

زكاة العلم (٤) أفضل ما قرأت حول كيفية كتابة المستخلص

استكمالا لسلسلة زكاة العلم يتناول الجزء الرابع كيفية كتابة المستخلص البحثي abstract. في هذه التدوينة أجمع لكم عدة مصادر أعتبرها من أفضل ما قرأت كدليل عملي لكيفية كتابة المستخلص الأكاديمي، سواء للمؤتمرات، الأوراق العلمية أو لرسالة الماجستير أو الدكتوراه. أتمنى أن تجدوا الفائدة من خلال هذه التدوينة، فإن استفدتم فشاركوها مع غيركم .. وإن لم تجدوا فاقترحوا عليّ بدائلا أفضل :)!

مصادر إنجليزية:

  1. How to write a scientific abstract in six easy steps? | كيف تكتب مستخلصا بحثيا في ٦ جُمَل؟
  2. A 6 step guide to writing an abstract دليل من ٦ خطوات لكتابة المستخلص البحثي
  3. How to Write an Abstract
  4. How to write an Abstract: Some useful tips (video)
  5. How to Write an Abstract: Content (video)
  1. ٧ معايير لتقييم الملخص العلمي (Abstract) عند المشاركة في مؤتمر علمي
  2. كيف تكتب ملخصًا للمشاركة في مؤتمر علمي؟

 

هذا ما جادت به معرفتي .. وسأقوم بتحديث هذه الصفحة – بإذن الله – من وقت لآخر. لا تبخلوا عليّ باقتراحاتكم.

social media, مؤتمرات, مصادر أكاديمية

المؤتمر الدولي لوسائل التواصل الاجتماعي والمجتمع لندن ١١-١٣ يوليو ٢٠١٦(تقرير)

* هذا التقرير يستهدف بشكلٍ خاص الأكاديميين والباحثين في مجال وسائل التواصل الاجتماعي  – كما هي الترجمة العربية للـ Social Media- أو الإعلام الجديد كما يسميه البعض[1]، من الجانب الأكاديمي وليس التسويقي أو الإعلامي. أؤكد على ذلك في البداية لأنّ التناول الأكاديمي لموضوع وسائل التواصل الاجتماعي يحتاج- من وجهة نظري كأكاديمية – الكثير من الجهود خاصة وبالدرجة الأولى على مستوى منهجيات البحث.

من أثمن مايمكن أن يحصل عليه طالب الدكتوراه هو حضوره لمؤتمر يصب في صلب تخصصه يحضره كوكبة من أعلام المجال الذي يدرس فيه، هذا الطالب الذي يتعلّم بالمحاولة والخطأ – غالبًا – كيف يختار المؤتمر الذي سيضيف له حقًّا، كانت هذه الفرصة إحدى الفرص المهمة التي وفقني الله لاستغلالها.

IMG_9470

في البداية أود إعطاء لمحة سريعة عن المؤتمر، كان هذا هو العام السادس لانعقاد المؤتمر الدولي لوسائل التواصل الاجتماعي والذي كانت بدايته في مدينة تورونتو في دولة كندا عام 2010. ينعقد هذا المؤتمر كل عام في دولة مختلفة، وكانت مدينة لندن البريطانية هي مقر انعقاده لعام 2016. يستمر المؤتمر لمدة ثلاثة أيام ويبدأ كل يوم بكلمة افتتاحية يقدمها أحد الباحثين المختصين في مجال دراسات وسائل التواصل الاجتماعي. كما يحتوي المؤتمر على ورش عمل وعروض تقديمية هي أقرب ماتكون للندوات[2] العلمية[3]. وسيتم عقد الدورة السابعة في يوليو ٢٠١٧ في مدينة تورونتو للتسجيل.

Picture1

هذا التقرير مقسم كالتالي:

أ. نبذة عن الثيمة[4] الأساسية للمؤتمر وماتم تناوله خلال الجلسات وورش العمل، متضمنة خلاصة تحتوي على وجهة نظري بمقارنة ما تم تناوله وعرضه في هذا المؤتمر ومابين واقع البحوث العربية في مجال وسائل التواصل الاجتماعي (مرئيات وتحديات)  حسب علمي وقراءاتي في المحتوى العربي.

ب. نبذة عن الملصقات العلمية التي تم عرضها خلال المؤتمر.

أ- نبذة عن الثيمة الأساسية للمؤتمر وماتم تناوله خلاله من الجلسات  وورش العمل:

كانت الثيمة الأساسية للمؤتمر وأكثر المواضيع التي تم التركّيز عليها هي البيانات الضخمة Big Data والتي سأتناولها بشيء من التفصيل. لا يمكن بالطبع لأي من الحضور أن يتواجد في جميع الجلسات العلمية لأنها تجري بشكل متواز في ذات الوقت، لذا فإن ماسأستعرضه عنه هنا هو ماقمت بحضوره فقط أما الباقي فيمكن الاطلاع عليه من خلال الروابط المذيلة في نهاية التقرير والتي تحتوي على جدول تفصيلي للمؤتمر بالإضافة إلى روابط للأوراق المقدمة والتي تم نشرها ضمن الملحق الخاص بالمؤتمر[5].

١- التحديات المفاهيمية في الدراسات البينية في مجال وسائل التواصل الاجتماعي (ورشة عمل):

تضمنت هذه الورشة نقاشًا مابين المتخصصين في العلوم الإنسانية والدراسات الاجتماعية (علم الاجتماع بشكل خاص) ومابين المتخصصين من جهة أخرى في علوم الحاسب. تمحورت هذه النقاشات حول :

  • مايجب أن يلم به الباحث في مجال وسائل التواصل الاجتماعي خارج نطاق تخصصه:

    كمثال على ذلك كيف يمكن استخدام التطبيقات الحاسوبية وفهم مبادئ الحصول على البيانات الضخمة Big Data مثلا لمن لا يملكون خلفية عن ذلك؟ تماما كما يتعلم الباحث في العلوم الإنسانية استخدام برنامج الـ SPSS لتفريغ الاستبيانات والقيام بعدد من العمليات الحسابية، فيتعلم ماذا تعني قيمة فاي وماهو اختبار T الإحصائي مثلا.

  • كيف يمكن لهذه البيانات الضخمة أن تساعدنا في تفسير مايحدث على وسائل التواصل الاجتماعي؟

    بشكل آخر: ماذا تعني هذه الإحصاءات الهائلة عن استخدامات هذه الأداة؟ وهنا أذكر تعليقًا طريفًا لأحد المتخصصين في علوم الحاسب الآلي: نحن لا نعلم مايفكّر به البشر! وقد كان التعليق الذي دعاه للاعتراف بذلك هو ما أشارت إليه متخصصة في علم الاجتماع الرقمي[6] حين قالت: “أنتم تصفون مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي بالمستخدمين  “users” ونحن نشير إليهم كأشخاص  people””. وإن طبقنا وجهة النظر نفسها باستخدام مصطلح عربي فلربما كان الأفضل لوصفه هو: أنسنة التقنية[7].

Picture2

٢- ضخامة البيانات لا تساوي الجودة:

في جلسة أخرى تم فيها عرض عدد من الأبحاث التي تناولت بشكل مفصّل استخدام البيانات الضخمة في دراسات وسائل التواصل الاجتماعي، كان من أثمن ماخُتِمَت به الورشة هو:  أنّ  “الحصول على كمية هائلة من البيانات لا يعني جودة البحث“.  وسأفصل عدة نقاط حول هذا المحور.

  • البصلة والبيانات:

Picture3

في أحد العروض التقديمية ضمن هذه الورشة أستُخدِمَت البصلة كوسيلة لشرح لمصطلح الـ thick data، فكما توضح الصورة هناك ثلاثة مستويات للبيانات من ناحية مدى عمقها:

  • البيانات في إطار المعلومات
  • الوصف المتعمق للبيانات
  • المعنى الذي يمنحه المبحوثون لنشاطاتهم على وسائل التواصل الاجتماعي

 

  • قيمة وجودة البيانات المحدودة/صغيرة الحجم:

تحمل البيانات ذات العدد المحدود قيمة في بحوث وسائل التواصل الاجتماعي إن تم ربطها بالبيانات الضخمة. لهذه البيانات عدة مميزات منها التعمّق في فهم وتفسير موضوع البحث مع إمكانية تحليل البيانات يدويا، هذه البيانات تفسّر المؤشرات التي تطرحها الإحصاءات الضخمة.

Picture4

Picture5

٣ تحليل البيانات المرئية في دراسات وسائل التواصل الاجتماعي:

Picture6

  • تحليل الصورة في وسائل التواصل الاجتماعي:

من أجمل ورش العمل التي قمت بحضورها في هذا المؤتمر هي العروض التي تناولت المناهج المختلفة لتحليل الصورة ومقاطع الفيديو في بحوث وسائل التواصل الاجتماعي، مثلا من ضمن هذه المنهجيات ما يسمى بالسيميائية semiotic وهو منهجية لتحليل الصورة عبر تحليل الرموز التي تطرحها. ومن أطرف ماتم تناوله في إحدى العروض هو تقنية الـGIF وهي الصورة المتحركة وكيف يمكن تحليلها وتفسيرها بطريقة علمية.

Picture7

لا أود التفصيل في هذه النقطة أو نقل ماتم عرضه حرفيا – خشية من إعادة تدويره بما قد يتنافى مع أخلاقيات البحث العلمي- (دون نسبها إلى أصحابها)، لكنني سوف أذكر بعض أدوات جمع البيانات والتحليل التي تم اقتراحها للوصول لفهم أفضل للمحتوى المرئي على وسائل التواصل الاجتماعي. ومنها المبحوث كعنصر فاعل في تفسير أسباب مشاركته للمحتوى مثلا، وذلك قد يتم عن طريقة أداة المقابلة. كذلك يمكن استخدام أداة  الملاحظة ‪كما يطبقها علماء النفس في المختبر. كذلك يأتي تحليل المضمون كما سبقت الإشارة إليه في الفقرة السابقة كأحد أدوات تحليل المحتوى المرئي.

٤ ظاهرة الحسابات الوهمية:

تناول هذا العرض التقديمي مقارنة ما بين ثلاثة شبكات اجتماعية: فيسبوك Facebook، تويتر Twitter وانستجرام Instagram. واتضح بأنّ أعلى نسبة للحسابات الوهمية موجودة على التوالي على انستجرام، تويتر ثم فيسبوك. من النقاط المهمة والمثيرة للجدل التي تناولها هذا العرض بالنقاش هو ما إذا كانت هذه الحسابات تمثل دلالة علمية أم لا؟ ، هل يجب أن يستبعدها الباحث من بحثه؟ كذلك تناول النقاش أنواع هذه الحسابات أو بشكل أدق ما هي أسباب ظهور الحسابات الوهمية؟

Picture8

  • هل التفاعل يعني التفاعل؟

تناول هذا المحور “معايير” التفاعل على وسائل التواصل الاجتماعي، وقد طُرِحَت ظاهرة الحسابات الوهمية ضمن تساؤل: هل يمكن اعتبار “نشاط” هذه الحسابات “تفاعلا” على الشبكات الاجتماعية؟ (خاصة في مجال البيانات الضخمة). كمثال على ذلك، فإن العديد من الباحثين يضطرون لـ “فلترة/تصفية” البيانات التي يحصلون عليها عن طريق “الخوارزميات algorithms” وذلك بحذف التغريدات الإعلانية، المتطابقة من حسابات مختلفة الخ. و بالتالي كان التساؤل: فما هو التفاعل إذن؟ كيف يمكن قياس التفاعل على الشبكات الاجتماعية؟

Picture9

٥ دور الخبرة في بناء الباحث في مجال وسائل التواصل الاجتماعي:

كما يقول المثل الشعبي: “وُلِد وفي فمه ملعقة من ذهب”، تناول هذا المحور خبرة الباحث في مجال الشبكات الاجتماعية، فملعقة الذهب هي الخبرة والرضيع هو الباحث. في البحث العلمي وخاصة في الشبكات الاجتماعية لا “يُولَد” الباحث وفي فمه “خبرة من ذهب”. الباحث في هذا المجال يتعلم مع الممارسة و يزداد خبرة (سأناقش هذه النقطة بالتفصيل في نهاية المقالة).

[من المشكلات التي يواجهها بعض طلاب الدراسات العليا في مجال وسائل التواصل الاجتماعي هو انعدام خبرة الباحث الذي من المفترض أن يكون متخصصا في هذا المجال[8]. كمثال على ذلك: القيام بأبحاث على الفيسبوك والباحث نفسه لايملك أدنى خبرة عملية عن الفيسبوك. الخبرة هنا ليست عاملاً هامشيًا أبدًا، الخبرة هنا ضرورة أساسية. خبرة الباحث في استخدام وسيلة التواصل الاجتماعي التي يقوم بدراستها هي أمر أساسي. الشبكات الاجتماعية متغيرة، فإذا تناولنا الفيسبوك كمثال سنجد بأن خصائص الخصوصية مثلا اختلفت عشرات المرات منذ إنشائه حتى الآن، بل هي تتغير أحيانا بشكل شهري.

هذه الخصائص ترتبط ارتباطًا أساسيًا باستخدامات المبحوثين وبالبيانات التي يتم جمعها في البحث. كون الباحث “جاهلاً” بها؛ لا يستخدم هذه الشبكة يوميًا أو ليس على دراية تامة بتفاصيل خصائص استخدامات هذه الشبكة مثلا، كل ذلك قد تتسبب في قصر نظره تجاه البيانات وبناء وتصميم أدوات البحث وكذلك في التدريس والإشراف على الطلاب الذين يضاهونه آلاف المرات في خبرتهم في استخدام هذه الشبكة.

لا ننكر بأن خبرة الباحث “النظرية” هي أمر أساسي، فقد يعلق أحدهم ويقول: هذا ليس معيارًا لجودة البحث المهم أن يكون له خبرة بمنهجيات البحث. سأقول لا، لأن منهجيات البحث في مجال وسائل التواصل الاجتماعي لوحدها مجال حديث العهد لا يتعدى ١٣ عاما[9]. المقابلة والاستبيان وغيرها من الأدوات لن يكون استخدامها أبدا هو الاستخدام المعتاد والسابق الذي تعود عليه الباحث. هنا تحضرني تغريدة لأحد الجهابذة والمخضرمين في مجال علم الإنسان (الانثروبولوجي) دانيال ميللر[10] والذي تعدى عمره ٥٠ عاما: “لا بد للمتخصص في علم الإنسان أن يقوم بلعب بوكيمون جو Pokemon Go حتى يتمكن من مواكبة العصر” . هذا مثال على باحث وصل لمرحلة الأستاذية (بروفيسور) ومازال يعترف بجهله وحاجته للتعلم ليتمكن من القيام بأبحاث على تقنية جديدة!

٦ البيانات مؤطرة وتُؤَطَّر:

تناول بيانات الأبحاث على وسائل التواصل الاجتماعي تحتاج وعيا من الباحث حول “الإطار” الذي حدثت فيه، فمثلا تحليل بيانات استخدامات وسائل التواصل الاجتماعي لمستخدميها في المملكة العربية السعودية يختلف تماما عن نظيرتها في بريطانيا مثلا. فتحليل البيانات يتم تفسيره ضمن الإطار الثقافي والجغرافي الذي أخذت هذه البيانات حيزا فيه. كذلك فإن فهم البيئة الثقافية  محور أساسي في دراسة بيانات وسائل التواصل الاجتماعي.

  • فبركة الموقع على وسائل التواصل الاجتماعي

لا يقتصر الأمر على معرفة الإطار الثقافي بل إنه لابد من الانتباه للبيانات التي يتم جمعها عبر هذه الوسائل – وهنا يأتي دور خبرة الباحث في استخدام الشبكة كما سبق ذكر ذلك -. للتوضيح أكثر: وجود اسم المملكة العربية السعودية على موقع مستخدم على تويتر لا يعني أنه “فعلا” و “بالتأكيد” يعيش في السعودية. هناك ألف طريقة وطريقة يقوم بها المستخدمون ب”فبركة” الموقع وهذا على شبكات اجتماعية كثيرة لا تقتصر على تويتر بل تتعداها. هنا يأتي دور الباحث لاستخدام وسائل أخرى مثل مايسمى بالخوارزميات الجغرافية Geographical Algorithm، لمحاولة إيجاد طريقة أخرى للتأكد أو اكتشاف المواقع الحقيقة التي تنتمي لها هذه الحسابات.

٧ نظرية الاستخدامات والإشباع في مجال دراسات وسائل التواصل الاجتماعي

من أوائل النظريات التي تعرفت عليها – شخصيا – كباحثة هي نظرية الـUses ‪& Gratifications. رغم أن هناك من يعتبرونها نظرية “قُتِلَت بحثًا” في مجال وسائل التواصل الاجتماعي، إلا أنني لست في صدد مناقشة هذا الرأي هنا، فهذه المقالة تستعرض فقط بعض النقاط الرئيسية لتقديم دليل للمهتمين والباحثين في مجال وسائل التواصل الاجتماعي. ما أود استعراضه هنا هو أنّ هذه النّظرية من النظريات الرئيسية لتفسير استخدامات المستخدمين على وسائل التواصل الاجتماعي، وهي من أشهر الطرق التي نالت نصيبًا واسعًا من البحث. وفي رأيي الشخصي، أعتبر هذه النظرية أساسية لفهم مبدئي لأي شبكة من شبكات التواصل الاجتماعي وذلك باستخدام منهجيات بحثية مختلفة تخدم ذات الغرض.

٨ علم النفس في مجال دراسات وسائل التواصل الاجتماعي:

الإعلام عموما هو علم حديث مقارنة بعلم النفس، رغم ذلك، فلعلم النفس دور كبير في دراسات وسائل التواصل الاجتماعي. قام الكثير من علماء النفس بتطبيق المقاييس النفسية على مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي. كمثال على ذلك: علاقة النرجسية، الاكتئاب .. إلخ باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي. هناك مناهج بحثية مختلفة لربط المجالين ببعضهما. هذا مجال حديث يتناوله علم النفس، ماهي علاقة / تأثير هذه التطبيقات على مستخدميها؟ هل هي تساهم بالفعل في “تحسين الحياة النفسية”؟ هل لها دور في علاج الاكتئاب والقلق مثلا أو زيادتها؟ أسئلة كثيرة يطرحها الربط بين المجالين.

Picture10

٩  أهمية البعد عن التعميمات في استخدامات وسائل التواصل الاجتماعي‪:

“آفة العلم التعميم”، هذا من ضمن أهم ماتعلمته خلال عامين من دراسة الدكتوراه، ناقشت بعض جلسات هذا المؤتمر كما ناقش عدد من المختصين الخطأ الجسيم في تعميم نتائج دراسات التواصل الاجتماعي خاصة الكمية منها. وهذا يؤكد محدودية كل بحث مهما اتسع حجم العينة. تبقى البيانات محدودة بمجالات جغرافية، زمنية، اجتماعية وثقافية معينة. الحصول على نتيجة بحث لطلاب جامعة ما في قسم ما في مدينة ما لا يمكن تعميمه على كل طلاب الجامعات في هذه الجامعة ولا هذه الدولة. التعميم ليس هدفا للبحث، البحث هدفه هو: فهم مايحدث ومحاولة مبدئية لتفسيره. يقول المثل العربي “لكل قاعدة شواذ” كذلك هو التعميم، بغض النظر عن الإحصاءات التي تطربنا بها نتائج البيانات الضخمة يوميا عبر التصاميم الإبداعية للانفوجرافيك، تظل هذه النتائج “سطحية” و “عامة” وتخضع لاستثناءات عديدة. أرى بأنّ هذه القضية من أهم المواضيع التي لابد أن يضعها الباحثون، في مجال العلوم الإنسانية عامة وفي مجال وسائل التواصل الاجتماعي خاصة في عين الاعتبار كألف باء البحوث الاجتماعية.

ب الملصقات:

هذا هو الجزء الأخير من  التقرير والذي يتناول كما أسلفت نبذة عن “بعض” الملصقات التي تم عرضها ضمن المؤتمر. وهو فقط ماقمت بتسجيله ومشاهدته. قبل الختام أتمنى أن يكون هذا الجهد المتواضع إضافة مثرية للمحتوى الأكاديمي العربي في مجال دراسات التواصل الاجتماعي.

– تأثير الاستخدام الشخصي للأكاديميين للفيسبوك على سمعتهم المهنية  لدى الآخرين:

Picture11

– دراسة عن السيلفي

Picture12

– استخدام الفنادق لوسائل التواصل الاجتماعي بغرض التسويق وتأثير ذلك على المبيعات

Picture13

– الحق في أن تُنسى

Picture14

– تسويق الإنتاجية في العمل

Picture15

– مشاركة الريادين لتجاربهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي

Picture16

Picture17

الهوامش:

[1]ولست هنا بصدد التطرق لتعريف المفهومين والفرق بينهما .

[2] seminar

[3] من المهم التأكيد على أن المشاركة في هذا المؤتمر تتطلب التقديم عليه مسبقا بورقة علمية، ملصق أو خطة بحث يتم تحكيمهم من قبل عدد من المختصين ثم يتم الرد بالقبول أو الرفض، تماما كما اتفقت عليه متطلبات النشر العلمي .

[4] الموضوع الأساسي

[5] Proceeding

[6] Susan Halford

[7] تعرفت على هذا المصطلح من خلال نبذة (قديمة) لحساب المهندس سامي الحصين على تويتر https://twitter.com/w2me

[8] وأحيانا يتحول هذا الباحث إلى مشرف أكاديمي يدّعي إلمامه بالمجال البحثي

[9] بحسابه مع نشوء الفيسبوك عام 2004

[10] Daniel Miller

مهارات - خبرات شخصية, مصادر أكاديمية

زكاة العلم (٣) تحليل البيانات النوعية خطوة بخطوة: أرني كي أفهم

هذه التدوينة جزء من تدوينة زكاة العلم: متجدد وهي مخصصة لموضوع تحليل البيانات النوعية/الكيفية

هنا أضع بعض المصادر التي اطلعت عليها واستفدت منها فيما يخص تحليل البيانات النوعية/الكيفية. وتعتبر مسودة منشورة حتى الآن

سلسلة من ١٦ مقطعا للتحليل الموضوعي Thematic analysis

Qualitative analysis of interview data: A step-by-step guide

تدوينة هبة العدساني 

ورشة عمل قدمتها هبة العدساني عن برنامج Nvivio 

حساب جمعية البحث النوعي السعودية على تويتر

مواضيع عن البحث النوعي من مدونة عبدالرحمن البلادي

فصل كامل لا أعلم من الكاتب عن تحليل البيانات الكيفية

فصل آخر عن تحليل البيانات الكيفية باستخدام الحاسب الآلي 

المصدر

 

مهارات - خبرات شخصية, مصادر أكاديمية

زكاة العلم (٢) الكتابة: أدوات وتقنيات مفيدة

هذه التدوينة جزء من تدوينة  زكاة العلم: متجدد   وهي مخصصة لعرض أدوات وتقنيات مفيدة للكتابة

  1. Scrivener حبيب القلب: 
  2. 16274340-NaNo2016-2screens_plus_ios.jpg

الفضل بعد الله لسمر الموسى لتعريفنا بهذا البرنامج “الخيالي” للكتابة، الحرة والأكاديمية على حد سواء. باختصار سيغنيك بنسبة ٨٠٪ عن استخدام برنامج المايكروسوفت وورد لكنك ستضطر لاستخدام الوورد لتنسيق الملفات قبل إرسالها. لكن الوورد لا يمكن أن يقارن ولا يغنيك عن سكريفينر. لن أطيل في شرحي له يمكنك الاطلاع على سلسلة مقاطع تشرح كيفية استخدام Scrivener أو الاطلاع على هذه الصور التي تعطيك لمحة سريعة عن هذا السّاحر!

 wordkeeperalpha الغالي والنفيس: 

unnamed.png

من أفضل طرق متابعة إنتاجك الكتابي هو تسجيلك لعدد الكلمات التي تكتبها بشكل مستمر، سواء يومي أو أسبوعي أو شهري وفي النهاية سنوي! هذه الأداة هي ضالتك وهنا دليل كامل لاستخدام wordkeeperalpha

ترتيب الأفكار Mind-Mapping: 

Mindomo_logo_light

كتبت النص وأنت سعيد جدًّا بكمية الكلمات التي وصل لها إنجازك اليومي. الآن وقت المراجعة وترتيب الأفكار. في الكتابة الأكاديمية – الثقيلة – ككتابة فصل كامل مثلا، تحتاج لترتيب أفكارك حتى تُرشِد القارئ لخريطة قراءة الفصل. اليوم (١٢ إبريل ٢٠١٧) تعرفت على أداة على Google Drive تساعدك على ترتيب أفكارك إذا كنت من الأشخاص البصريين (مثلي)، اسم البرنامج Mindomo وهذا هو موقعه Mindomo. هنا بعض مقاطع الفيديو التي تعطيك تصورًا مبدئيا عن استخدامه.

Mindomo

وهنا قائمة بعدة مقاطع تعريفية 

البرنامج يوفر كذلك تطبيقات لـ Windows، Mac و Linux 

التدقيق اللغوي: 

Proofreading-Tips-for-Writers-without-Editors-595x240.jpeg

بقدر أهمية الإنتاج الكتابي تأتي أهمية التصحيح اللغوي، هنا بعض المواقع التي استخدمتها شخصيا وأعتمد عليها في اللغتين العربية والإنجليزية على حد سواء

عربي؟ خمسات دوت كوم أ.محمد

إنجليزي؟ paperrater for around 7£ per month! 

خدمات الـproofreading بأسعار رمزية على Fiverr.com

Evernote رفيق لكل شيء:

Evernote-Logo

كتبت في التدوينة السابقة عن استخدامي لبرنامج ايفيرنوت في مايخص الاحتفاظ بالمراجع. هنا استخدامي له مختلف. أستخدمه للأغراض التالية:

  • الكتابة المتجددة، writing on the go بمعنى، ولأن البرنامج لدي على جميع أجهزتي، فإنني أضع أي مسودة أريد الإضافة عليها من خلال أي جهاز على إيفيرنوت، ويمككني بعد ذلك التعديل عليها وسيقوم البرنامج بتحديثها تلقائيا فلن أفقد أي بيانات
  • الغرض الثاني الذي يعمل مكان Google doc وهو أنني أحيانا أقوم باستخدامه للكتابة المشتركة بيني وبين أشخاص  آخرين، مثلا سمر وأنا  استخدمناه للتعديل على ملف معين وكتابته معا وهو مفيد جدا خاصة إذا كان الشخص الآخر يستخدم نفس البرنامج
  • يمكن استخدامه كتدوينة لنشر رابط مقروء ، وعلي فكرة من مميزات إيفيرنوت أنه يمكّنك من إضافة صور، ملفات فيديو، ملفات مسموعة، بل ويمكنك تسجيل صوتك عليه كذلك.

مجددا أضع مصادرا مختلفة تناولت شرح البرنامج بالتفصيل:

ايفيرنوت Evernote | المرسال

تطبيق Evernote للحفاظ على الملاحظات والمواعيد و أرقام السر – Daily …

  شرح مفصل حول تطبيق Evernote – YouTube

  تطبيق ايفرنوت .. الأفضل لتدوين و حفظ الملاحظات ..تعرف على مزاياه …

 

مهارات - خبرات شخصية, مصادر أكاديمية

زكاة العلم (١) المراجع: البحث عنها، تخزينها وتدوين تفاصيل مصادرها

هذه التدوينة جزء من تدوينة  زكاة العلم: متجدد وهي مخصصة لموضوع البحث عن/ إدارة المراجع

  1. Google Scholar صديقي:

هناك مئات التغريدات التي تحتوي على روابط لمحركات بحث “مليونية”، أعترف أنني لم أجربها لكنني سأحاول إضافة بعضها مستقبلا. أتحفظ كثيرًا على الانبهار بكم الأبحاث التي يمكن أن تحصل عليها لأن المفصل الحقيقي هو أن تقرأها فعلا. استراتيجية بحثي عن المراجع على جوجل سكولار تتضمن التالي:

  •  allintitle للبحث عن كلمة معينة يهمك استخدامها في بحثك “بدقة”: حينما بدأت البحث عن الأدبيات السابقة أغرقت نفسي في مواد تحمل ما أبحث عنه من كلمات ضمن محتواها، وكان هذا خطأ فادحا. أنت لن تقرأ كل شيء في النهاية، فاجعل بحثك محددا لأن أي مادة أكاديمية ملزمة أن تتناول كل كلمة في العنوان بالشرح والمراجع، لذا ستجد ضالتك المعرفية في كل مرجع يتناول ماتبحث عنه في عنوانه.

allintitle.png
البحث بالكلمات المفتاحية في العنوان
  •  Google scholar notifications: تصلني بشكل يومي تقريبا أحدث الأبحاث التي تتناول المواضيع الرئيسية في دراستي عن طريق الإيميل وهي من أهم الخصائص التي يجب أن تبدأ بها في بداية مشوار الدكتوراه، لأن اطلاعك على الجديد حتى ولو بشكل سريع بأحذ فكرة مبسطة عن المستخلص سيجعل مخزونك المعرفي مواكبا مع أحدث مانُشِر في تخصصك. وهو مهم كذلك بالعودة له بعد كتابة أول مسودة من الرسالة كي تضمّن قبل تسليم البحث مراجعا حديثة تثبت بها أنك ملم بما يحدث حولك.

How do I set up a search alert in Google Scholar?

  • محرك بحث Google scholar في متناول يدك بضغطة واحدة:  هذا هو إدماني الجديد، إضافة أيقونة بحث جوجل سكولا لمتصفحي وبذلك يمكنني ببساطة: نسخ ولصق تفاصيل المراجع، وكذلك تحميل نسخة Pdf (في حال توفرها) بضغطة واحدة

Googlescholarbutton.png
أيقونة جوجل سكولار على متصفح سفاري

Screen Shot 2017-04-01 at 20.57.05.png
نسخ ولصق تفاصيل المرجع بسهولة حسب الفهرسة التي تريدها

هنا الشرح في تدوينة باللغة الإنجليزية

مقاطع قصيرة وحديثة لاستخدام خصائص مختلفة لجوجل سكولار على اليوتيوب

2. Mendeley يخذلني في التوثيق لكنه نصيبي:

هناك العديد من برامج تخزين وتوثيق المراجع والتي متأكدة أنها أفضل من مندلي (مثلا: Endnote، Zotero) لكنني تعودت على مندلي رغم بعض عيوبه. ينقذني مندلي في حفظ ملفات البي دي اف مباشرة من المتصفح وهو كذلك يوفر علي الوقت حين أضع رقم الـ doi ويتولى بشكل آلي تعبئة خانات بيانات المرجع بنفسه. هو كذلك يحتفظ بنسخة كاملة من كل ما أضعه عليه من ملاحظات وتظليل وغيرها حتى لو فقدت البرنامج والملفات، فبمجرد تحميله على الجهاز والدخول باسمي والرقم السري والضغط على Sync يقوم بتحميل كل ملفاتي وملاحظاتي من الموقع مباشرة (عن تجربة).

أساسيات إدارة المراجع في Mendeley في ١٠ دقائق

Screen Shot 2017-04-02 at 00.01.32
فتح أي ملف بي دي اف على المتصفح

bookmarkssavetomendeley
أول خطوات حفظ الملف

editreferenceinfo
تعديل بيانات الملف (من الضروري جدا الانتباه لهذه الخطوة)

filesavedtomendeley
مبارك تم حفظ الملف لمكتبتك الرقمية!

Pocket .3كيف لي أن أحيا بدونك؟

 كتبت تدوينة قديمة عن استخدامي الشخصي لبرنامج Pocket، لكنني هنا أتناول خاصية رئيسية لاستخدامي البرنامج لأغراض أكاديمية وهي: التصنيف، وذلك بإضافة tag لكل مادة أقوم بإضافتها حتى أعود لها لاحقا. مثلا: الكتابة الأكاديمية، النشر، المجلات العلمية الخ.  هنا شرح بالعربية للبرنامج وهنا صورة لطريقة إضافة التصنيف.

Evernote. 4 رفيق لكل شيء

لأنني أتحدث هنا فقط عن المراجع، فاستخدامي لايفيرنوت للاحتفاظ بالمراجع كالتالي:

  • أقوم بفتح صفحة مخصصة بعنوان references I need لأي مرجع بحثت عنه ولم أجد منها full text مثلا، أو قرأت/سمعت عنوانه سواء على الإنترنت أو عبر التحدث مع أحد. أعود لهذه الصفحة حتى أقوم بنسخ عنوان المرجع والحصول عليه فيما بعد
  • أقوم كذلك بتخصيص صفحة أحتفظ فيها بصور الكتب التي أصادفها في المكتبات مثلا وأرغب في شرائها/تحميلها لاحقا لقراءتها.

بعض الشروحات الجيدة للبرنامج

ايفيرنوت Evernote | المرسال

تطبيق Evernote للحفاظ على الملاحظات والمواعيد و أرقام السر – Daily …

  شرح مفصل حول تطبيق Evernote – YouTube

  تطبيق ايفرنوت .. الأفضل لتدوين و حفظ الملاحظات ..تعرف على مزاياه …

 

مهارات - خبرات شخصية, مصادر أكاديمية

زكاة العِلم: متجدد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ها أنا أطوي عامين ونصف من مشوار الدكتوراه، واليوم قررت في الساعة الواحدة والنصف صباحًا ليوم السبت الأول من إبريل لعام ٢٠١٧ بتوقيت بلاد إليزابيث – كما يحلو لي أن أسميها – كتابة تدوينة تحوي كلّ ماتعرّفت عليه من مصادر أكاديمية وجدت ضالتي فيها فرددت: وجدتها وجدتها.

لا تحكي هذه الصفحة تجربتي مع اللغة والابتعاث، لكنها – كما أحتسبها – قد تسهّل الطّريق على من يشابهونني في طريقة التعلّم، لقد تعلّمت بعد سنوات طويلة من الدراسة أن ما أبحث عنه كي أفهم هو “شيء” يكره التنظير ويطير فرحا بالخطوات (١،٢،٣). تعلمت أن طريقتي الوحيدة في الفهم والتعلم هي الأمثلة والنماذج: أرني كيف تفعلها وإلا فحديثك المطول لن يغني ولا يسمن من جوع.

ولأنه يوجد من الشبه ٤٠ فربما هناك ٤٠ آخرين مازالوا يبحثون عن ضالتهم ولم يجدوها بعد في مشوارهم الأكاديمي، سواء في البكالوريوس، الماجسيتر أو الدكتوراه. هنا تجد مصادر متعددة للبحث الأكاديمي، من البحث عن المراجع وحتى كتابة البحث. ولابد من التنويه أنني مازلت طالبة ولا أدعي المعرفة الكاملة بل أشارك ماتعلّمته ووجدت فيه الفائدة.

سأضمِّن في نهاية هذه التدوينة مصادرًا متنوعة لجهود عربية وأجنبية من مدونين بذلوا جهودا مشكورة وقاموا بدفع زكاة علمهم كذلك. إذا استفدتم من هذا الجهد المتواضع فلا تنسوني من الدعاء والمشاركة، أرحب بكل التعليقات المفيدة والتي سأرفق معها أسماءكم، فإذا أردتم إضافة مصادر أخرى سأكون ممتنة جدًّا لذلك 🙂

١- المراجع: البحث عنها، تخزينها وتدوين تفاصيل مصدرها

٢- الكتابة: أدوات وتقنيات مفيدة

٣- تحليل البيانات النوعية خطوة بخطوة: أرني كي أفهم 

٤- أفضل ما قرأت حول كيفية كتابة المستخلص 

 

ناس كويسة جدا أدوا زكاة علمهم:

باللغة العربية:

مدونة سمر الموسى

مدونة إرادة حمد

مدونة د.رغد اللويحان

مدونة أحمد الردادي

مدونة البحث العلمي للدكتور عبدالرحمن حريري (مشروع جبّار)

أسس الكتابة الأكاديمية باللغة الإنجليزية للمؤلف: خالد بن نواف الحربي

باللغة الإنجليزية:

Patthomoson

Dr Inger Mewburn @thesiswhisperer

Dr Raul Pacheco-Vega

Exploration of Style

Research as a second langauge