مسرح

Spine:عِماد

منذ فترة طويلة لم أدوِّن عن المسرح، وقد خصصت قسمًا في المدونة أكتب فيه مراجعات سريعة لمسرحيات – غالبة درامية – قمت بحضورها هنا في بريطانيا. أول تجربة شاركت بها قبل عدة أشهر هي مسرحية إفطار عند تيفاني . ولأنني كسولة .. فتظل هناك العديد من العروض التي قمت بحضورها ولكنني لم أكتب عنها بعد.

صورة من التذكرة

في البداية أود أن أوضِّح لم اخترت ترجمة Spine لعماد، حينما قرأت عنوان المسرحية فأول ماخطر ببالي هو العمود الفقري، قمت بقراءة نبذة عن العمل على الجارديان البريطانية . قررت بعدها حضورها .. ولكن ليس قبل قراءة السيناريو. قمت بشراء النص الذي ضغطت نفسي  لقراءته في يوم واحد على iBooks

spine-underbelly-ed-fringe-2014-hr-lst143759
صورة غلاف السيناريو والمسرحية كذلك

 

 

وبعد البحث عن ترجمة  spine في قاموس المعاني، اتضح أن أحد معانيه الأخرى هي: كعب الكتاب Spine

 

SpineTranslation
الترجمة

care-and-handling-of-library-materials-10-638
المصدر care-and-handling-of-library-materials-10-638.jpg

لكنني، ولأن المعنى والهدف من هذا العمل .. بعد قراءتي له وحضوره كذلك هو إيصال رسالة واضحة بأن المكتبات والكتب والقراءة هم عماد الحضارات، ففضلت أن أختار عماد بدلا من الترجمات الأخرى. ولذلك أيضا اخترت هذه الصورة كغلاف للتدوينة، والتي أجدها تصيب “كبد” المعنى 🙂

48b1d0056e0a23159990dd7260bee70b
spine on a spine! صورة عمود فقري على كعب الكتاب 🙂

لمَ المسرحية؟

قامت صاحبة السيناريو بكتابة المسرحية كاحتجاج لما تقوم به البلديات في بريطانيا من تخفيض لميزانيات المكتبات العامة والتي تعرض عدد منها للإقفال بسبب عدم توفر الدعم المادي الكافي لها.

ملخص السيناريو:

المسرحية عبارة عن بطلة واحدة Amy، تلعب دور مراهقة متمردة .. فقدت علاقتها الحميمية مع أهلها لكثرة ماجلبته لهم من المشكلات، لدرجة أنهم قاموا بطردها من المنزل. تأخذ الأحداث مكانها في بريطانيا، ولا أتذكر حاليا إن كان هناك من تحديد للزمان .. لكنه بالتأكيد العصر الحديث. تقوم المراهقة بالعيش مع امرأة مُسِنَّة Mrs Glenda في منزلها وتحكي على لسانها الحوارات التي تجري بينهما. فهي تحكي بصوتها وبصوت العجوز. مايميز هذا البيت بأنه مليء بالكتب، الكثير والكثير من الكتب 

spine1-600x400
صورة لتصميم/ديكور المسرح

تعطي العجوز مهمّة يومية للمراهقة، وهو أن تقرأ لها كل يوم من كتاب تختاره بعدما تعدد لها المراهقة أسماء الكتب التي على الأرفف. وكأي فتاة متمردة في هذه الفترة من العمر، يتكرر تأففها من الاهتمام الزائد بالكتب .. ولكن ذلك يخف تدريجيا حتى تقع هي ذاتها في حب الكتب والقراءة خاصة بعدما تتوفى العجوز. يتم تحويل المنزل بعد ذلك إلى مكتبة عامة تخدم سكّان الحي.

 من أكثر العبارات التي استوقفتني هيو المشهد الذي خُتِمَ به العمل، حينما سألت غليندا ايمي: من في العليّة؟ فسردت عليها ايمي أسماء لأعلام الأدب: أوليفر تويست، مدام بوفاري، آنا كارينا وغيرهم .. بعدها أسلمت غليندا الروح وهي تردد بأنها ترحل وهي مطمئنة على المستقبل، وكأنها إشارة بأن إكساب الأجيال الفتية للمعرفة هو صمام الأمان.

أختم هذه التدوينة بهذه الصورة التي أراها جمعت معنى Spine بكل بلاغة!

f301bbd8565ba5ffe5b818d003884112

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s